وزير التحول الرقمي يلتقي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة المعني بالتكنولوجيا

التقى معالي وزير التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة السيد محمد عبد الله لولي، زوال اليوم بمدينة دُبي، على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات 2024، مع سعادة السيد أمانديب سينغ  جيل  مبعوث الأمين العام  للأمم المتحدة المعني بالتكنولوجيا.

تناول اللقاء مختلف أوجه التعاون بين بلادنا والأمم المتحدة ذات الصلة بالتحول الرقمي، واستعرض معالي الوزير في حديثه مع مبعوث الأمم المتحدة، سياسات التحول الرقمي في بلادنا، بدءًا بالبنية التحية الرقمية، وذلك بصفتها العمود الفقرى لأي تحول رقمي  شامل وملموس.

مبعوث الامين العام للامم المتحدة أعرب خلال حديثه عن وضع حوكمة الذكاء الاصطناعي، والتقرير المؤقت للمجلس الاستشاري رفيع المستوى للأمين العام للأمم المتحدة للذكاء الاصطناعي، وفرصة موريتانيا للمساهمة في التقرير النهائي هناك من خلال المشاورات الإقليمية. 

تناول اللقاء ـ أيضا ـ الجوانب المختلفة للتحول الرقمي، مثل البنية التحتية الرقمية العامة، والحاجة إلى دمج نهج آمن وشامل، بالإضافة إلى تنمية القدرات المحلية. 

وانتهى الاجتماع بالتأكيد على ضرورة إقامة تعاون مستقبلي بين موريتانيا والأمم المتحدة بهذا الخصوص.

 

جرى اللقاء بحضور السيد محمد أحمد سالم محمد راره، سفير موريتانيا المعتمد لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، والسيدة زينب  بونا مستشارة الوزير المكلفة بالمسائل الاستراتيجية والشمول الرقمي.