وزير التحول الرقمي: تغطية المناطق الحدودية بالاتصال تتيح للمواطنين الاستفادة من خدمات الحكومة

في خطابه الافتتاحي، على هامش تدشين فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، لمشروع تغطية المناطق الحدودية الجنوبية بخدمات الاتصال، بمدينة كيهيدي، قال وزير التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة السيد محمد عبد الله ولد لولي، إن هذا المشروع يهدف إلى تزويد المناطق الجنوبية بشبكات اتصال إلكترونية حديثة، بدءً من مدينة انجاكو بولاية الترارزة إلى مدينة انبيكت لحواش بالحوض الشرقي، مع تقوية الشبكة الموجودة في تلك المناطق بخط يبلغ 1600 كلم، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيتيح للمواطنين الاستفادة من الخدمات الحكومية مثل الصحة والتعليم والإدارة والزراعة والتنمية الحيوانية.


وأضاف معالي الوزير أن هذه التغطية " ستعزز الاستقرار والسلامة الوطنية، وتشكل أساسا للتعامل بين الجهات المختلفة، وهو ما سيعزز الفعالية العامة لجهود تعزيز الأمان والتنمية المستدامة في المناطق الحدودية ".


وأشار الوزير إلى أن هذا المشروع سيتم تنفيذه على ثلاثة محاور، أولها ينطلق من مدينة انجاكو إلى مدينة ولد يينج بطول 740 كلم، والثاني من مدينة ول يينج إلى مدينة فصالة ويبلغ طوله 700 كلم، والثالث من فصالة إلى انبيكت لحواش ويبلغ طوله 160 كلم، مبرزا أن المحور الأول من هذه المحاور سيتم تنفيذه في الوقت الحاضر على أن تتم برمجة المحورين الآخرين قريبا.


وأوضح معالي الوزير أن المحور الذي سيتم تنفيذه في الوقت الحالي ستستفيد منه أكثر من 241 قرية وتجمعا سكنيا حدوديا، تضم ما يربو على 200 ألف ساكن ، بواسطة 42 موقعا شمسيا جديدا متصلا بالشبكة الوطنية الأساسية للألياف البصرية، بالإضافة إلى تحديث 60 موقعا تابعا لشركات الاتصال المحلية.
وتبلغ الكلفة الإجمالية للمشروع 797 مليون أوقية جديدة، بتمويل من صندوق النفاذ الشامل للخدمات وتتولى شركة هواوي العالمية تنفيذه، بمراقبة ومتابعة من سلطة التنظيم وبإشراف من إدارة البنى التحتية بوزارة التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة.